السلة فارغة

تبرع الآن EN

صدقة

...............................................................................................................

 

"المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضًا" وشبّك النبي بين أصابعه".

 

(رواه البخاري)

 

صدقة

 

تبرع بصدقتك من خلال مؤسسة الإغاثة الإنسانية

في هذا العالم الذي يسوده الجشع والأنانية، لايزال هناك أمل في تحقيق العدل من خلال الأعمال الخيرية. هناك العديد من الطرق التي يمكن للمسلم أن يشارك بها في الأعمال الخيرية، ولكن من أكثر الطرق شيوعًا هو التبرع بالصدقة.

ما هي الصدقة؟

الصدقة سنة من السنن التي يفعلها المسلمون لوجه الله تعالى. الصدقة لا تقتتصر اخراج المال فقط، فالأعمال الصالحة البسيطة مثل كالابتسامة أو المساعدة قد تكون صدقة.

على من تجب الصدقة؟

على عكس الزكاة – التي يجب على المسلمين اخراجها – فإن الصدقة من الأعمال التطوعية غير الملزمة. يمكن التبرع بها في أي وقت من السنة ويمكن اخراج أي مبلغ - لا توجد مبالغ أو نسب أو نصاب محددة للتبرع. فضلًا عن ذلك، يمكن تقديم الأموال مختلف المشاريع والمنافذ، طالما أن هناك أشخاصًا سيستفيدون منها.

 

 

"قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ ۚ وَمَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ ۖ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ"

 

لماذا نُخرج الصدقة؟

نحن نُخرج الصدقة في سبيل الله (سبحانه وتعالى)، كأحد الأعمال الخيرية التي لا يراد منا جزاءً ولا شكورًا من أحد. وعلى مخرج الصدقة أن لا يكون أنانيًا حتى يعم الفضل على جميع من تصلهم الصدقة.

 

كم نتصدق؟

عندما يتعلق الأمر بالصدقة، ليس هناك حد أدنى أو حد معين، تُجزى بقدر ما تقدم.

 

الصدقة الجارية

الصدقة الجارية من المفاهيم المهمة في الإسلام وهي صدقة يستمر أثرها لمدة طويلة

 

 

"إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له". – رواه مسلم

 

لذلك، يتصدق المسلم لأن أثرها يستمر بعد وفاته، ويبقى أثرها دائم وتصب في رصيده من الحسنات.

 

ما الفرق بين الصدقة والزكاة؟

الفرق الأساسي بين الصدقة والزكاة هو أن الزكاة واجبة على كل مسلم قادر، أما الصدقة فهي سنة. تُدفع الزكاة سنويًا كل عام قمري وتؤخذ من المدخرات والأصول التي تزيد عن حد معين، يسمى نصاب. يخرج المسلم 2.5٪ من أمواله التي تزيد عن قدر النصاب. على النقيض من ذلك، تُعطى الصدقة بدافع طيب النية، وأي مبلغ يمكن أن يُعطى كصدقة لأي شخص. تُعطى الصدقة في السر، ولا يُنتظر منها مكافأة. ويمكن لأي شخص التبرع بالصدقة لأجل نفسه ويمكنه أن يهبها نيابة عن شخص آخر.


سجل الآن

كن أحد المشتركين في رسائلنا الإخبارية لتصلك إخر الأخبار والتحديثات

Loading...