السلة فارغة

تبرع الآن EN

هل حان وقت المساعدة؟

 

قضايانا؟

أليس هذا التوقيت الأنسب للنجدة؟

قد تتغير الأماكن والأشخاص، ولكن الحاجات لا تتغير، ولهذا تتمركز حملاتنا بالدرجة الأولى حول الغذاء والماء والأيتام؛ نظرًا لأن أكثر من 600 مليون شخص ما زالوا بحاجة إلى المياه النظيفة، وحوالي 140 مليون يتيم، وهناك أيضاً الملايين من هم بحاجة مستمرة وملِحة إلى الطعام والمغذيات نتيجة للكوارث البيئية والنزاعات، لذلك، ما زال يتعين فعل الكثير.

فعلْنا الكثير بفضل مساهمتك      

لحسن الحظ، لم نخسر مساهمتك، ومساهمة الآلاف مثلك تمامًا كذلك، نتحدث عن الأشخاص الذين عملوا معنا لمدة 3 عقود لتغيير حياة أولئك الذين يدفعون ثمن المجاعة والفقر وتقلبات المناخ والكوارث والنزاعات، لقد بنينا علاقة ناجحة، لقد قدمت ما تستطيع من تبرعات، وقمنا بالمهمة نيابةً عنك لتحسين ظروف الملايين من الناس.

 صدقًا، القليل منك يصنع الكثير هناك

كل تبرع مهم – مهما كان حجمه- وكل تبرع بإمكانه أن يغير حياة أحدهم، هذا لأننا نجمع الجنيه فوق الجنيه، كل تبرع يمثل مساهمة كريمة ضمن مجموعة كبيرة من المساهمات التي يقدمها أهل الخير في جميع أنحاء العالم، لذلك تبرُّع  بثلاثة جنيهات فقط بشكل منتظم يمكن أن يكون سببًا في توفير مياه نظيفة في غانا لشهر، أو إطعام لاجئين لمدة شهر، أو توفير عبوات تحتوى معدات نظافة للنساء، في الواقع، مساهمتك المستمرة تجعلك تشارك في جميع المشاريع الإنسانية اليومية التي ننفذها على مدار السنة، وهل هناك أجمل من هذا الشعور.


سجل الآن

كن أحد المشتركين في رسائلنا الإخبارية لتصلك إخر الأخبار والتحديثات

Loading...